أكاديمية ألف

أكاديمية ألف

تتميز لغتنا العربية والتي يطلق عليها -لغة الضاد- بأنها لغة فريدة من نوعها؛ حيث إنها تجمع بين صعوبة القواعد مع جمال التعبير، كما أنها من أكثر لغات العالم من حيث عدد المفردات اللغوية.

 وحيث إن الاتجاه الحديث لتعليم  في الآونة الأخيرة يتبني مداخل وطرقًا وأساليبًا تخرج عن الطرق التقليدية في التلقين والحفظ إلى الفهم والاستيعاب معتمدة على فلسفة عمادها أن الطفل هو محور العملية التعليمية، وكلما كانت الأدوات والوسائل التعليمية ممتعة للطفل ارتبط الطفل باللغة العربية، وبالتالي بالثقافة العربية.

ومن هذا المنطلق جاءت أكاديمية ألف لتحقق تلك الرؤية؛ حيث امتزجت خبرة متخصصين في التعليم من مدرسين و مختصين في اللغة لإخراج الوسائل والأدوات المساعدة لتعليم اللغة العربية للأطفال الغير الناطقين بها في تصميمات جذابة ملائمة لبيئة الأطفال المحيطة ومناسبة احتياجات المرحلة العمرية التي يمرون بها.

وتهدف أكاديمية ألف مساعدة المدرسين والمتطوعين والآباء بتقديم أكبر قدر من الوسائل التعليمية المتخصصة والمتنوعة بين أوراق الأنشطة والفيديو وعروض البوربوينت والكثير من الوسائل والألعاب التعليمية وغيرها لمساهمة في تيسير العملية التعليمية لأبنائنا الأطفال ذوي الخلفيات الثقافية المختلفة.

كما ينظم فريق الأكاديمية العديد من الدروس بشكل مباشر للأطفال في أكثر من مكان وبخاصة في مدينة أرنهم

كذلك ينظم الفريق دورات تعليم اللغة العربية الخاصة بالبالغين في مختلف مستويات اللغة في أرنهم ونيمغا.

وأيضًا ينظم الفريق دروس للغة العربية وقراءة القرآن والتحفيظ عبر منصة الزووم لجميع الراغبين من مختلف الأعمار.