fbpx

Alef Academy

رائد تكنولوجيا المعلومات مصمم أول محرك بحث باللغة العربية

الدكتور نبيل علي
الدكتور نبيل علي (رائد تكنولوجيا المعلومات)

يُعد الدكتور نبيل علي رائد تكنولوجيا المعلومات في الوطن العربي، وله الفضل في أننا الآن نكتب على مواقع البحث بحروف اللغة العربية وتعرف الشبكة العنكبوتية على قواعد اللغة الصرفية والنحوية. أم

حياته

وُلد الدكتور نبيل علي في يناير عام 1938 في القاهرة وتوفي في 27 يناير عام 2016. حصل على بكالوريوس في مجال هندسة الطيران ثم الماجستير ثم الدكتوراة. وبدأ حياته العملية كمهندس طيران في القوات الجوية المصرية. وبعد حصوله على الدكتوراه عام 1971 انتقل إلى مجال الكمبيوتر والبرمجيات. كان جل اهتمامه وتركيزه منصبًا في مجال تطوير الأبحاث عن ثقافة المعلومات والذكاء الاصطناعي وكيفية تطبيق تلك المعرفة على اللغة العربية. أم

إنجازاته

أسهم الدكتور نبيل على طوال حياته في مجال الحاسوب واللغة العربية بالكثير من الإنجازات، منها ما يلي: 

  • تصميم أول محرك بحث باللغة العربية الفصحى: إذ أنشأ برامج تمكن الحاسوب من فهم اللغة العربية إلكترونيًا.

  • أنشأ أول نظام حجز طيران آلي في المنطقة العربية بعدما عين مديرًا لمعالجة المعلومات في شركة مصر للطيران. أم

  • كان صاحب إنشاء (كمبيوتر صخر) وعين مديرًا لهذا المشروع، ثم نائبًا لرئيس مجلس الإدارة.

  • صمم أكثر من 20 برنامجًا تربويًا وتعليميًا.

  • و صمم برنامج الإعراب الآلي والتشكيل الآلي. كما أن

  • و صمم أول برنامج للقرآن الكريم من إنتاج شركة صخر.

  • .أيضا صمم أول قاعدة بيانات معجمية للغة العربية

  • تولى العديد من المناصب في مجال الحاسوب داخل مصر وخارجها، مثل الكويت وكندا والولايات المتحدة الأمريكية. غير أن 

مؤلفاته

وللدكتور نبيل- رائد تكنولوجيا المعلومات-  العديد من الكتب والمؤلفات النافعة، منها:

  • كتاب الفجوة الرقمية بالاشتراك مع د.نادية حجازي ويقع الكتاب ضمن سلسلة عالم المعرفة رقم 318 أغسطس 2005. كذلك

  • العقل العربي ومجتمع المعرفة بجزأيه ويقعان ضمن سلسلة عالم المعرفة. لذلك

من أقواله

“هناك فجوة معرفية تزداد هوتها كل يوم وتهدد بعزلنا على الجانب الآخر من التاريخ، حيث لا يوجد مقاعد للمهمشين في هذا العالم. لنبدأ الخطوة الأولى لسد هذه الفجوة المعرفية”. أم 

إقرأ أيضا

كيف تستخدم الهاشتاج بشكلٍ صحيح؟

تابعنا على فيسبوك

 

 

الدكتور نبيل علي

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *