fbpx

Alef Academy

  لماذا الأم ؟

 

لماذا الأم؟ لأنها عمود الحياة

لماذا الأم؟ لأنها عمود الحياة بالنسبة لكل أسرة فى قلبها حب لاينتهي كالنهر الجاري لا ينقطع عطاؤه.

ننادي جميعنا أمي. الحروف الثلاثة تلك معناها كبير. ويفوق كل الوصف أسمى كلمة يمكن نطقها. ولها سر عظيم فى حياة كل إنسان.

     فيض عطاء الأم

  •  لها مكانة كبيرة بين الشعوب من قديم الزمان. واقترنت اسمها بالمعتقدات الدينية ولها ذكريات تخلد مكانتها وعطاءها الفياض.

  • هي منبع الحنان الأساسي للطفل منذ أن وُضع نطفة. فهى من تحملته وهنًا على وهن حتى يكتمل نموه.

  •  تتعرض أثناء الولادة لألم قد يصل إلي حد الشعور بتكسير عشرين عظمة في جسم الإنسان، وكل هذا الألم تتحمله . ورغم ذلك بمجرد أن ترى وليدها بين يديها تنسى كل آلام الحمل والولادة. وتضمه إلى صدرها وتبدأ رحلة جديدة من العطاء من الحب والحنان.

  • بعد أن تضع تسهر على راحة طفلها من الرضاعة التي توثق العلاقة بين الطفل والأم من نمو عاطفي من حب وأمان وراحة واطمئنان. وتمد الطفل أيضًا بالمواد اللازمة للنمو الجسدي.

  • عند نمو الطفل يبدأ أن يحبو ويرسم أولى خطواته. تكون الأم بجانبه تشجعه وتزيد ثقته بنفسه. ويكون عيدًا عندها لكل يوم يبدأ طفلها بدخول مرحلة جديدة فى حياته.

كيف نتعامل مع أمهاتنا؟

  • التعامل معها بكل احترام وحب ومودة.

  • قضاء أوقات ممتعة معها.

  • مساعدتها فى بعض الأعمال المنزلية.

  • الأخذ برأيها فى شئون حياتنا.

  • الحرص على مجالستها ومؤانستها.

  • رعايتها والاهتمام بها.

  • النفقة عليها ومراعاتها صحيًا إذا لزم الأمر.

الأم فى الديانة الإسلامية

الأم لها مكانة عظيمة فى الإسلام وتعدد ذكر الأم فى القرآن الكريم

 قال تعالى: (وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ  وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ )

قال تعالى: (وَاخفِض لَهُما جَناحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحمَةِ وَقُل رَبِّ ارحَمهُما كَما رَبَّياني صَغيرًا).

وأخيرا

الأم جنة برضاها. هي عمود الحياة فكن حريصًا على دخول تلك الجنة.

إقرأ أيضا 

رائد تكنولوجيا المعلومات مصمم أول محرك بحث باللغة العربية

تابعنا أيضا على فيسبوك 

1 فكرة عن “لماذا الأم؟”

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *