fbpx

Alef Academy

في ثمان خطوات … طفل مطيع ومتعاون

 

طفل مطيغ

في ثمان خطوات عملية تجعل طفلك مطيع ومتعاون  وبعض وقواعد سلوكية للأطفال. أهم مهام الأم وأصعبها في الوقت نفسه  للوصول الى طفل مطيع ومتعاون.فسوف يقاوم الطفل كثيرا لكى يؤكد استقلاله .إن الأم تحتاج إلى الصبر وتكرار الحديث مرة بعد مرة.

ولكن كيف نقنع الطفل بطاعة الأوامر واتباع قواعد السلوك التى يضعها الوالدان حتى يكون طفلا متعاونا ومطيعا ؟

 

هناك مجموعه من الخطوات يمكن اتباعها مع الطفل ومنها :

 

أولا: انقلى الى طفلك القواعد بشكل ايجابي. 

ادفعى طفلك للسلوك الايجابي من خلال جمل قصيرة وايجابية وبها طلب محدد.

 

ثانيا:اشرحى قواعدك و اتبعيها . 

ان القاء الأوامر طوال اليوم يعمل على توليد المقاومة عند الطفل .

 

ثالثا:علقي على سلوكه.

لا تعلقي على شخصيتة . أكدى للطفل أن فعله فقط محل التقييم لا شخصيته.

 

رابعا:اعترفي بأمنيات طفلك .

فمن الطبيعى بالنسبة للطفل أن يتمنى أن يملك شيئا .احترمى رغباته و ابلغيه برأيك و قدرتك في الشراء.

 

خامسا:استمعى وافهمى.

عادة ما يكون لدى الأطفال سبب للشجار.فاستمعى لطفلك.فربما عنده سبب منطقي لعدم الطاعة لأوامرك . 

 

سادسا:حاولى الوصول إلى مشاعره .

إذا تعامل الطفل بسوء أدب .فحاولى أن تعرفي ما الشيء الذي يستجيب له الطفل بفعله هذا .هل رفضت السماح له باللعب على الهاتف ؟ وجهى الحديث الى مشاعره. وبهذا تكونى قد فرقت بين مشاعره وبين فعله .

 

سابعا: تجنبي التهديد أو الرشوة.

اذا كنت تستخدمين التهديد باستمرار الحصول على الطاعة . فسيتعلم الطفل أن يتجاهلك حتى تهددية.ان التهديدات التى تطلق في لحظات الغضب غالبا ماتكون غير إيجابية .و يتعلم الطفل مع الوقت عدم الإنصات اليها .كما أن رشوتة أيضا.

 

ثامنا: الدعم الإيجابي:

عندما يطيعك طفلك قبلية .احتضنية.و امتدحى سلوكة. و سوف يرغب في فعل ذلك مرة ثانية . 

 

و أخيرا. سوف يدفعه حبة لك . ورغبته في الحصول على رضاك الى تقبل هذه القواعد . وسوف تكون المرشد الخاص به . وضميره الذي سيوجهه خلال الحياة .

ان أولى الأوليات هى الالتزام بالخطوات و القواعد المحددة و بالخطة الموضوعه .و مراعاة الوقت و المكان و السلوك . 

 إقرأ أيضا 

الأقصى عقيده ووطن

تابعنا على يوتيوب

 

1 فكرة عن “في ثمان خطوات طفل مطيع ومتعاون”

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *