fbpx

Alef Academy

فضل العشر الأوائل من ذي الحجة

فضل العشر الأوائل من ذي الحجة

فضل العشر الأوائل من ذي الحجة هبة من الله عز وجل لعباده ففيها يزداد حرص المسلمين على أداء العبادات والتقرب إلى الله بالفروض والنَّوافل. ولذلك فيما يلي نعرض بعضًا من النصوص الدينية التي تبين أثر وفضل تلك الليالي وما يستحب فعله من الأعمال الصالحة فيها

  • أولًا: فضل العشر الأوائل.

  1. قسم الله بالعشر الأوائل.

     

    تبدأ سورة الفجر بالآيتين: وَالْفَجْرِ. وَلَيَالٍ عَشْرٍ. ونتيجة لذلك فقد ذهب بعض المفسرين إلا أن المقصود بليالٍ عشر العشر الأوائل من شهر ذي الحجة. والله عز وجل لا يقسم إلا بشيء عظيم.

  2. أفضل أيام الدنيا.

    شهد الرسول صلى الله عليه وسلم لتلك الأيام بأنها أفضل أيام الدهر كله. على سبيل المثال لا  الحصر قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: “مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهَا أَحَبُّ إِلَى اللهِ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ” قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ؟ قَالَ: “وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ، إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ”. وبالإضافة إلى ذلك فإن فيها أيضًا يوم النَّحر الذي قال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم أنه أعظم الأيام عند الله. لذلك فتلك الأدلة تبين فضل تلك الأيام.

  3. آخر العشر الأوائل يوم عرفة

     

    وهو يومُ العتق من النَّار وصيامه ويكفر سنتين. ونتيجة لذلك فهو من أفضل أيام الدنيا.

 

  • ثانيًا: ما يستحب فعله في العشر الأوائل.

     

  1. الصيام

 العشر الأوائل من ذي الحجة لها فضل كبير . ولذلك فإن أعظم ما يمكن للمسلم أن يفعله فيها هو أن يصوم ففي الحديث القدسي يقول الله عز وجل: كل عمل ابن آدم له إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به

  1. الصلاة

    ولا نعني فقط الصلوات الخمس بل المحافظة عليها في أوقاتها محافظة شديدة والحرص على صلاة الجماعة وصلاة النوافل حيث إنه في الحديث القدسي يقول الله عز وجل ( وما زال عبدي يتقرب إليّ بالنوافل حتى أحبه). ونتيجة لذلك يجب أن نولي اهتمامًا كبيرًا بتلك العبادة العظيمة.

  2. أداء مناسك الحج والعمرة

    من استطاع أن يزور بيت الله الحرام فإنها من أعظم العبادات التي يقوم بها. ولذلك فليحرص كل قادرٍ على أداء تلك الفريضة.

     

  3. ذكر الله

فعن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال. (ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه العمل فيهن من هذه الأيام العشر، فأكثروا فيهن من التهليل والتكبير والتحميد). لذلك يستحب أن يبدأ الذكر من غروب آخر يوم من ذي القعدة حتى غروب اليوم الثالث عشر من ذي الحجة. على سبيل المثال: الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله. الله أكبر الله أكبر الله أكبر ولله الحمد.

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *