fbpx

Alef Academy

الآثار النفسية لفيروس كورونا على الطفل

فيروس كورونا
كورونا

 

يبدو أن التداعيات النفسية والآثار السلبية لفيروس كورونا وصلت الى ذروتها ، فقد تأثرت الصحة النفسيىة للكبار والصغار والأطفال ، ،و زادت الآثار النفسية  السلبية على الأطفال بوضوح من هلع وخوف وقلق وتوتر دائم  وذلك لعدد من الأسباب :

– إغلاق المدارس، ورياض الأطفال، و صالات الألعاب، ومنع التجمعات والزيارات في بعض البلدان خوفا من انتشار فيروس كورونا .

– ازدياد الضغط النفسي بين مقدمي الرعاية الصحية ووسائل الاعلام ي أثناء حديثهم عن فيروس كورونا

-تقلص دخل الأسرة نتيجة لفقد بعض الآباء أعمالهم إثر جائحة فيروس كورونا مما يؤثر على الخدمات المقدمة للطفل

— العزل المنزلى لأحد أفراد الأسرة من مصابي فيروس كورنا مما يؤثر سلبا على الطفل.

— فقد أحد الوالدين أو الأقارب أو أكثر  من مصابي فيروس كورنا مما يدخل الطفل في حالة من الهلع والخوف .

بالإضافة إلى العديد من الآثار السلبية التى أثر فيها فيروس كورونا على الطفل ويتوجب بسببها مراعاة. أو

  • تدريب موظفي خدمات الصحة، والتعليم، وحماية الطفل والصحة العقلية والدعم النفسي على المخاطر المتعلقة بفيروس كورونا لحماية الطفل

  • تحديد استراتيجيات لتقديم الدعم النفسي وخاصة للأطفال الخاضعين للحجر الصحى من مصابي فيروس كورونا

  • توفير مساعدات مالية وعينية ومواد غذائية للأسر المتضررة من فيروس كورونا. أم

  • العمل مع أفراد المجتمع المحلي لتطوير رسائل ملائمة للأطفال حول فيروس كورونا ،والأخطار المرتبطة به

استمع أيضا

كيف غير فيروس كورونا حياتنا

اقرأ

برنامج زووم للتواصل عن بعد

1 فكرة عن “الآثار النفسية لفيروس كورونا على الطفل”

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *